عام

مرصد الحقوق

محكمة صيرة تعطي النيابة فرصة أخيرة للقبض على العميد قيران في قضية الدرويش

محكمة صيرة تعطي النيابة فرصة أخيرة للقبض على العميد قيران في قضية الدرويش

 

 

أمرت محكمة صيرة الابتدائية بتعميم قرار القبض على المتهم العميد عبدالله قيران – مدير امن عدن سابقاً مدير أمن تعز حالياً – على طريق تنفيذه وتحرير مذكرة لمحكمة استئناف عدن لتنفيذ قرارات المحكمة والتأكيد على خطورة عدم تنفيذها مع الزام النيابة للمرة الاخيرة للقبض على المتهمين .

جاء ذلك في الجلسة القضائية الرابعة التي عقدتها المحكمة صباح اليوم برئاسة القاضي محمد سعيد السناني للنظر في قضية مقتل الشهيد أحمد الدرويش في سجن البحث الجنائي بعدن بعد أقل من 48 ساعة على اعتقاله ، حيث اكد القاضي السناني مرة اخرى على تنفيذ القرارات السابقة الخاصة بالقبض على المتهم عبد الله قيران والاخرين المتهمين بتعذيب الشهيد الدرويش حتى الموت , لكن عضو النيابة طالب المحكمة بالتخاطب مباشرة مع قائد الامن المركزي بتنفيذ الاوامر القضائية مفيداً بعدم قدرة النيابة العامة على تنفيذ قرارات المحكمة .

وفي الجلسة التي غاب عنها جميع المتهمين طالب المحامي العيسائي بالقبض على المتهم عبدالله قيران مدير أمن تعز حاليا قائلا : انه لا يعقل أن المجني عليه في الثلاجة ما يقارب العام وقفص الاتهام فاضي من المتهمين .. مطالبا بالتحقيق العادلة الزام النائب العام بالتخاطب مع نيابة تعز لإلقاء القبض على المتهم الهارب من العدالة و كذلك المتهم الفار مصطفى محمود الحوري – على حد قوله .

وأجلت المحكمة الجلسة الى تاريخ 20/6/2011م.

جدير بالذكر أن النائب العام الدكتور عبدالله العلفي كان قد أصدر توجيهات إلى رئيس نيابة استئناف محافظة عدن القاضية نورى ضيف الله قعطبي، تقضي برفع صفة الضبط القضائي عن العميد عبدالله قيران مدير امن عدن السابق ومدير امن تعز الحالي ، والتحقيق معه لقيامه بالإفراج عن الجندي مصطفى الحوري المتهم بقتل الشهيد أحمد درويش قبل أيام من مغادرته عمله في عدن.

وجاء في توجيهات المذكرة التي حصل مأرب برس على نسخة منها بإجراء التحقيق سريعا مع مدير السجن والمختصين للتأكد من اثبات الواقعة ولاستكمال إجراءات رفع صفة الضبط القضائي عن مدير امن عدن السابق ومدير أمن تعز حالياً والتصرف وفقا للقانون.

 

وكانت القاضية نورا ضيف الله قعطبي- رئيس نيابة استئناف محافظة عدن, سبق وأن حذرت في وقت سابق من تداعيات وخيمة في حي السعادة بخورمكسر؛ جراء قيام مدير أمن عدن السابق عبدالله قيران بالإفراج عن المتهم بقتل أحمد عبدالله الدرويش قبيل إقالته بأيام دون أي أوامر من النيابة.

وقالت رئيس نيابة استئناف عدن في مذكرة بعثت بها إلى النائب العام للجمهورية, : "نحيطكم علماً بأننا فوجئنا بإبلاغنا من قبل أولياء دم المجني عليه/ أحمد الدرويش بأن المتهم/ مصطفى الحوري قد تم إطلاق سراحه من قبل مدير أمن عدن السابق/ عبدالله قيران, وقد قمنا بالاتصال بالأخ/ مدير السجن المركزي في عدن وقد أكد لنا هذه المعلومات وصحتها تماماً".

وتوفي الشهيد أحمد الدرويش في سجن البحث الجنائي في اليوم الثاني لاعتقاله في يونيو من العام الماضي ورفضت أسرته تسلم جثته حتى الآن و مازالت مودعة في ثلاجة مستشفى الجمهورية بعدن بعد صدور تقرير طبي رسمي اتهم رجال الأمن بتعذيب الدرويش ما تسبب في نزيف داخلي وخارجي أدى إلى وفاته .

وفي نوفمبر الماضي وقبيل افتتاح بطولة (خليجي 20) تسليم أمن عدن المتهم الرئيسي في قضية الدرويش الجندي مصطفى الحوري إلى النيابة العامة لتهدئة الأوضاع مع انطلاق فعاليات خليجي 20 واستمرت النيابة في التحقيق مع الحوري ولم يتم القبض على المتهمين الآخرين حتى تفاجأت أسرة الدرويش بالإفراج عن المتهم بقتله قبيل أيام من تغيير مدير امن عدن السابق. .

* نقلا عن مأرب برس

خدمات الصفحة

تعليقات القراء

개발 지원 대상